نفى شقيق المرحوم ”محسن فكري”، تصريحات أحد الاشخاص  إدعى فيها أن وزير الداخلية أحمد حصاد “هدد” والد الضحية وحمله مسؤولية أي “فتنة فد تحدث في المغرب”.

 

واستغرب شقيق المرحو محسن فكري، من التصريحات الكاذبة لهذا الشخص الذي ادعى انه ابن خالة الضحية، معتبرا أن كل ما قاله هذا الأخير مجرد أكاذيب لا اساس لها من الصحة وأن هذا الشخص الكذاب ”إستغل التضامن الواسع للساكنة مع قضية شقيقه المرحوم محسن فكري لتمرير الأكاذيب وتلفيق التهم”.

 

وقال أخ المرحوم، أن كلاما كثيرا قيل حول وفاة أخيه وعن المظاهرات المتضامنة معه وزيارة وزير الداخلية، ولم يكن يرغب في الرد على ما جاء فيها من إشاعات واكاذيب، إلا أنه اليوم إضطر للرد على كلمة هذا الشخص الكذاب، الذي وصفه بـ”السفيه”، لأنه يضيف شقيق محسن فكري ”كنت حاضرا ورأيت وسمعت كل شيئ بأذني”..

 

وتحدى شقيق المرحوم هذا الشخص بتأكيد وجود إحدى أبناء خالته بالحسيمة أو في المغرب مؤكدا أن لا وجود لأي “خالة لي في الريف ككل أو بالمغرب، جميع أبناء خالاتي يوجدون في ألمانيا”.

 

وجاءت ردود فعل شقيق محسن فكري، عقب إنتشار شريط فيديو يظهر فيه أحد الأشخاص وهو يدعي أنه إبن خالة المرحوم محسن فكري، حيث ألقى كلمة في تجمع خطابي مساء أمس الجمعة بالحسيمة، وأقسم بأغلظ الإيمان بأن ”وزير الداخلية محمد حصاد قام بتهديد أب محسن فكري قائلا له إن أي فتنة تحدث في الريف ستكون أنت مسؤولا عنها”.