في تطور جديد بإسبانيا ذكر بلاغ للداخلية الإسبانية، صباح اليوم السبت، أن عناصره ألقت القبض على “ميكل ايراستورزا”، الزعيم الأول بمنظمة “إيتا الباسكية” التي تطالب بالانفصال عن إقليم الباسك الإسباني.

وتم القبض على الزعيم الباسكي بمدينة “أسكان” جنوبي فرنسا، من طرف قوات الدرك الفرنسية بمنزل قرب المنطقة التي تعرف بإقليم الباسك الفرنسي، كما تم إيقاف مواطن إسباني وآخر فرنسي كانا مع ايراستوزرا في نفس المنزل خلال العملية أيضًا.

وتشتغل القوات الاسبانية بتنسيق أمني مع القوات الفرنسية لاعتقال كل من يوجد على لائحة الإرهاب للاتحاد الأوروبي، حسب الاتفاقية الأمنية الأوروبية.

هذا وتواصل قوات الأمن الإسبانية والفرنسية عملياتها ضد عناصر “إيتا” رغم قرار الأخيرة إعلان وقف إطلاق النار في 20 أكتوبر 2011، وتوقفها عن القيام بالأنشطة المسلحة، وتعتبر المنظمة حركة انفصالية مصنفة في إسبانيا كحركة إرهابية، تأسست عام 1958، وتطمح إلى انفصال إقليم الباسك وإنشاء دولة مستقلة للباسكيين.