بخلاف ماكان رائجا من أن عودة خدمة الاتصال المجاني المعروفة اختصارا بالـVOIP والتي تسمح بتشغيل برامج اتصال كالواتساب والفيبر والسكايب، جاء بسبب مناسبة مؤتمر كوب22 الذي ستشهده مدينة مراكش خلال الايام القادمة، وأن توقفه حتمي بعد هذه المناسبة الدولية، أكد بلاغ صادر عن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات أن فتح هذه الخدمة سيبقى على الدوام

وجاء في البلاغ الذي توصلت “عبر” بنسخة منه أن الوكالة قامت بإبلاغ متعهدي الشبكات العامة للمواصلات بإعادة تشغيل جميع خدمات وتطبيقات المكالمات الهاتفية على الأنترنت، المعروفة بتسمية “VOIP”، على  جميع الشبكات الثابتة والمتنقلة.

وأضاف البلاغ توضيحا للأسباب التي دفعت لاتخاذ هذا القرار أنه “يأتي على إثر التقييم الذي أجرته الوكالة بخصوص التطور، سواء على المستوى الوطني أو الدولي، الذي عرفته وضعية أسواق الاتصالات وكذا السياق التنظيمي، وبالنظر لمتطلبات تطور متناسق لقطاع الاتصالات لفائدة المستعملين”.

وكان دراسة أمريكية أصدرها المركز الأمريكي للابتكار التكنولوجي، الشهر الماضي قال بأن المغرب تكبد خسائر مالية بقيمة 320 مليون دولار، أي ما يعادل تقريباً 3.15 مليار درهم، بسبب إيقاف تشغيل الخدمة، خلال الفترة المتراوحة بين 1 يوليو 2015 و30 يونيو 2016.

كما شهدت الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات المعروفة اختصارا بالanrt قرار إقالة مديرها عز الدين المنتصر بالله، فيما لم يتم التأكد من مدى ترابط قرار الاقالة بتوقيف خدمة الاتصال المجاني والخسائر التي تكبدها قطاع الاتصالات بالمغرب منذ بداية السنة.