أعلنت “المنظمة الدولية للدفاع عن حريات وحقوق مغاربة العالم” ، أنها قررت ، اللجوء الى إجراءات قانونية و قضائية ضد قيادة جبهة “البوليساريو” لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها ساكنة المخيمات المحتجزين في تندوف فوق التراب الجزائري.

وجاء في بيان للمكتب الاعلامي لهذه المنظمة التي يوجود لها عدة فروع في البلدان الاوروبية ، أن المنظمة ستقوم من خلال مكتبها القانوني بمقاضاة القيادة الحالية لميليشيات ” البوليساريو” لدى محكمة العدل الدولية بهولندا على الجرائم التي ارتكبوها ضد المعتقلين المغاربة و كذلك في حق العائدين الصحراويين إلى أرض الوطن.