لفظت سيدة أربعينية أنفاسها الأخيرة ليلة أمس الأربعاء، بعد سقوطها من أعلى منزل بالوحدة الثالثة “ديور المساكين” بالحي المحمدي بمراكش، في ظروف غامضة، حسب ما كشف عنه مصدر محلي.

وأوضح المصدر أنه تم توقيف سيدة على علاقة بالضحية فور حضور المصالح الأمنية، مشيرا إلى أن الموقوفة كانت في حالة سكر طافح، وأن الحادث خلق صدمة لدى الجيران وساكنة الحي وبنات الهالكة الثلاث اللائي انخرطن في موجة بكاء هستيرية، وسط استغراب وعدم تصديق ما حدث.

وتم نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بناء على تعليمات الوكيل العام من أجل إخضاعها للتشريح الطبي من اجل تحديد اسباب وملابسات الحادث، في الوقت الذي تم تصفيد يدي الموقوفة وتم اقتيادها إلى مقر الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معها بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الجنايات بمراكش.