علمت”عبّر.كوم” من مصادرها من عين المكان، أن فيديو اباحي انتشر قبل يوم بمدينة اكادير، وتناقلته الهواتف النقالة بواسطة تقنية الواتساب، للشابة”إ ـ ب” في 17 من عمرها، تسبب في حالة من التذمر والإستياء بحي بنسركاو في المدينة..

الفيديو تعمد البطل فيه نشره وتشويه خليلته التي ورغم صغر سنها، إلا أنها إعتادت على الدعارة، لكن بشكل سري، قبل أن تنفجر الفضيحة.

 

والفيديو الذي اطلعت عليه “عبّر.كوم”، ومدته بضع ثواني فقط، الا أنه يوثق لممارسة جنسية مكتملة، وسط قهقهات الخليل وخليلته، داخل غرفة منزل يرجح انه مكتراه.

 

هذا، وتشير ذات المصادر، إلى أن والدة الشابة ومباشرة بعد علمها بالفضيحة، دخلت في حالة غيبوبة من قوة الصدمة، في الوقت الذي لا تزال فيه البطلة تجوب شوارع المدينة وحيها دون مبالاة وكأن شيء لم يقع..